د. كمال محمد المصري المدونة الشخصية

تحليلات – معلومات – معرفة – أخبار

صرخة غضب واستنكار ضد الظلم من مقاوم فرنسي قديم … كتاب إغضبوا للكاتب الراحل ستيفان هيسل

تقديم المترجم

يمكن تحميل الكتاب كاملا (هنا).

“إغضبوا” … كتاب صغير، … ربما لم يكن مخططًا له أن يعرف هذا النجاح. ولكنه، برغم بساطته، وبرغم عدم الترويج له، كان أفضل الكتب مبيعًا في فرنسا في عام 2010 …

صفحات قليلة، من شخصية “بسيطة”، على الأقل ليس لها أي سلطات، تحولت إلى مذهب فكري، ومصدر إلهام بالنسبة للكثير من الشباب الغربي. لقد ألهم هذا الكتاب العديد من الحركات الثورية والاحتجاجية في العالم الغربي، مثل حركة “المستنكرون” في إسبانيا وحركة “احتلوا وول ستريت” في الولايات المتحدة . إنه كتاب ضد اللامبالاة … ضد التفرد، ضد قانون الغاب الحديث، ضد القهر الناعم …

hessel

أصابت أفكار هيسل الشبابَ في أسبانيا وفي الولايات المتحدة وفي اليونان … فخرجت مظاهرات ضخمة ضد الظلم وسطوة المال، تطالب بالعدالة الاجتماعية. في ألمانيا، كان الكتاب من بين المؤلفات الفرنسية النادرة التي تجد قبولاً واسعا، فقد لقي الكتاب رواجا هائلاً في حتى قبل أن يُترجم.

ولكن، كيف حقّق الكتاب نجاحًا غير مسبوق رغم تجاهل كبريات وسائل الإعلام الفرنسية له في البداية، لأنه كان يسبح ضد التيار، ونظرًا لموقفه المساند لحق الشعب الفلسطيني ؟

لقد جاء الكتاب في وقت عرف فيه الغرب أزمات عديدة وعلى رأسها أزمة الرهن العقاري، وذاق الأمرَّين من استبداد أصحاب المال والسلطة في بلاد يعاني فيها الشباب من البطالة والظلم الاجتماعي في حين يزداد الإنتاج، وتمتلئ خزائن أصحاب النفوذ بالمليارات. لقد أدّى انتشار الإنترنت إلى كشف الكثير من الحقائق الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي كان يغفل عنها الشباب، بما في ذلك عدم عدالة المنظومة العالمية. في هذه اللحظات، كان لابد من التمرّد !

الكاتب كان شخصية مثالية في هذا المجال. ستيفان هيسل هو مواطن فرنسي، من أصل نمساوي، يهودي المعتقد، يساريّ التوجّه. كان مقاومًا ضد الاحتلال النازي، ثم أصبح رجل دولة، ثم مفكرًا سياسيا ومؤرخًا. إنه شخصية محترمة يصعب انتقادها بشكل مباشر … فهو يهودي لا يمكن اتهامه بمعاداة اليهود، ودبلوماسي سابق تقلّد العديد من المناصب الدبلوماسية خلال أربعين عاما بدأها بالأمم المتحدة، ويعرف خبايا المنظومة الدولية، ومقاوم سابق لا يمكن اتهامه بـ”كراهية فرنسا” … لقد توجّه إلى شعوب الغرب بصراحة منقطعة النظير.

هذا الكتاب وغيره العديد من الكتب لمؤلفين موضوعيين مثل باسكال بونيفاس، آلان غريش، فرانسوا بورغا، إدغار موران، … يدلل على أن كفاح الإنسان هو واحد، وأن العدالة مطلب للجميع في مواجهة قوى التجبّر والظلم أيًّا كان وجهها. وهذا يطمئنا إلى أن التعايش ممكن وأن السلام ليس صعبًا وأن الخلافات بين الشعوب ليست جوهرية دائما كما يصورّها البعض، وإن كان العامل الديني والعرقي يعقّد هذه الخلافات أحيانا.

يجب أن يعرف القارئ العربي أن الكثيرين في الغرب يميلون إلى العدالة ويؤمنون بالقيم الإنسانيّة، وان كانت مرجعيتهم مختلفة في هذا الصدد، … يجب أن نتعرف على هذه المرجعيات لكي نوصل لهم وجهة نظرنا ونقيم عليهم الحجة …

فحتى كتابات سارتر، بغض النظر عن محتواها الديني والعقائدي المغلوط، تحمل الكثير من القيم الإنسانية التي ترفض الظلم والاستكبار …

الصراع بين الفقراء والأغنياء، بين المحظوظين والمحرومين هو صراع دائم وخالد ويمكن أن يضم أطرافا مختلفة، خصوصا وأن الفقراء والأغنياء يختلطون بشكل كبير بفضل التكنولوجيا ويرى الفقير بعينيه ما يستهلكه الغني وما يعيشه من ترف … ويعرف الأغنياء ما يعاني منه المحرومون …

إن العداء الموجود بين الشعوب إنما هو بسبب جهات تستغل الفروق الثقافية بين الشعوب وتثير العداوة بينها لكي تحقق مكاسب خاصة. إن أكبر خطر يتهدد العلاقات بين الأمم، ويمنع تعرف الشعوب على بعضها البعض وانتشار الفكر الأصلح، هو الانغلاق والانعزال وترك المجال لبعض القوى لتتحدث باسم الشعوب. يجب أن نكتشف الشعوب الأخرى، نتعرف على ثقافاتهم وهمومهم، نحاول فهم تصرفاتهم …

من هنا يمكن أن نفهم بصورة أدق مواقف الشعوب الغربية سواء السياسية منها أو الدينية والثقافية … فالبيئة التي عاشوا فيها والصورة التي وصلتهم عن الغير هي التي تحدد هذه المواقف … ولكن في النهاية، أنا متأكد من أنه ما أن يتم التواصل بين الشعوب فسوف تنقشع هذه الصور النّمطية، وبالتالي العداء المصطنع للآخرين. هذا هو التحدي الأكبر للمدافعين عن الحقوق والحريات، وهذا ما سيحاول المتغطرسون منعه بأي ثمن.

“إغضبوا” … صرخة استنكار نابعة من القلب، تستحق التقدير …

د. كمال محمد المصري

رابط الكتاب الأصلي هناكتاب إغضبوا مترجم

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

Information

This entry was posted on مارس 17, 2015 by in Politics and tagged , .

الابحار

%d مدونون معجبون بهذه: