د. كمال محمد المصري المدونة الشخصية

تحليلات – معلومات – معرفة – أخبار

أبعاد نقل محتويات السفارة الإسرائيلية في القاهرة

أبعاد نقل محتويات السفارة الإسرائيلية في القاهرة

غزة – 23/03/2012

نقل محتويات السفارة الإسرائيلية من القاهرة إلى تل أبيب بشكل مفاجئ الأربعاء الماضي يثير الكثير من الشكوك ويطرح العديد من التساؤلات : لماذا مصر بالذات ؟ لماذا تم نقل المعدات بطائرات إسرائيلية وبشكل غير مسبوق ؟ ما علاقة ذلك بالضغط الكبير الذي يمارس على الحكومة الفلسطينية في غزة خصوصا من خلال تجويع الشعب الفلسطيني وإغراقه بالإشاعات المرعبة ؟ …

isEgy

فبينما أكدت وزارة الخارجية المصرية أن قيام السفارة الإسرائيلية بالقاهرة بإخلاء محتوياتها “لا يعدو كونه إجراءا روتينا لا صلة له بالعلاقات الثنائية”، فإن المطَّلع على الشئون الإسرائيلية يجب أن يتساءل عن طبيعة الدوافع الحقيقية لهذا الإجراء الفريد من نوعه.

فلماذا نقلت إسرائيل محتويات سفارتها وتركت فقط عدد من الدبلوماسيين يمكن إجلاؤهم في وقت قصير جدا ؟ لو كانت القضية قضية خوف من أعمال “الشغب” والمظاهرات الشعبية العادية لتم نقل السفارة إلى مكان ما آخر في القاهرة أو حتى في شرم الشيخ أو أي مكان آخر أكثر أمانا …

في رأيي فإن الإجابة على هذه التساؤلات لن تخرج عن ثلاث احتمالات.  الأول: اتخاذ مجلس الشعب المصري مؤخرا قرارات وتوصيات شديدة اللهجة ضد إسرائيل والتي قد تؤدي في حال تطبيقها إلى قطع العلاقات الدبلوماسية مع مصر. الثاني : الاستعداد للمسيرات الكبرى التي يتوقع أن تعم الدول العربية المجاورة لفلسطين المحتلة نهاية الشهر الحالي ” مسيرة القدس العالمية”. الثالث : احتمال توجيه ضربة غير مسبوقة لقطاع غزة وتخوفا من ردة فعل مصرية شعبية عنيفة قد تصل إلى اقتحام السفارة الإسرائيلية ومصادرة محتوياتها بما فيها من أجهزة ووثائق خطيرة.

الاحتمال الأول : قد يكون ذلك نتيجة بقيام مجلس الشعب المصري بالموافقة  بغالبيته على بيان أصدرته لجنة الشؤون العربية يتضمَّن توصيات من بينها طرد السفير الإسرائيلي من مصر واستدعاء السفير المصري من إسرائيل،وكذلك طلبه من الحكومة المصرية مراجعة الاتفاقيات الموقَّعة بين مصر وإسرائيل في مجالات عدة خصوصا الاقتصادي والسياسي والأمني.

 

الاحتمال الثالث : ربما يعكس ذلك نية إسرائيل شن حرب موسعة غير مسبوقة على غزة. فإنه من المتوقع أن يعطي تأخير الضربة الأمر يكو-إسرائيلية لإيران فسحة من الزمن لكي يحاول زعماء اليمين الإسرائيلي القضاء على غزة التي طالما كانت شوكة في حلق قادتها العسكريين والسياسيين. هذا السيناريو يتكامل مع الحصار الاقتصادي والسياسي لقطاع غزة والذي اشتد بشكل كبير في الفترة الأخيرة وبدون مبرر واضح. هل هناك نية لاقتحام قطاع غزة وقلب موازين القوى فيه وتسليم الحكم لجهات معينة بعد تهيئة الشعب الفلسطيني نفسيا لهذا الانقلاب بعد أن أنهكه الحصار وأغرقته الشائعات ؟

الاحتمال الثالث : أن يكون هذا الإخلاء إجراءا روتينيا تحسبا ليوم المسيرة العالمية المليونية إلى القدس والتي يمكن أن تؤدي إلى مواجهات غير محسوبة النتائج نهاية مارس الجاري خصوصا في دول الجوار. وبما أن النظام السياسي المصري لم يعد معنيا بتأمين حماية إسرائيل بأي ثمن فإن ذلك سوف يشجع العديد من المصريين على القيام بأعمال جريئة خلال هذه المسيرة قد تشعل فتيل حرب في المنطقة أو على الأقل يمكن أن نتوقع قيام أعداد من المتظاهرين المصريين باقتحام السفارة والاستيلاء على وثائق ومعدات ذات قيمة أمنية كبيرة. ولقد رأينا كيف تعرضت السفارة الإسرائيلية لهجوم شعبي مصري كبير في أغسطس من العام الماضي. على العموم فإن بعض الخبراء يعتقدون أن إخلاء السفارة ليس أمرا جديدا في العرف الدبلوماسي.

اللافت للنظر أن أي من الدول الغربية المتنفذة لم تعلق بشكل واضح على هذا الخبر وعلى العموم فالإعلام الغربي لم يتطرق كثيرا إلى هذا الموضوع … فهل يعكس ذلك الحرج المتزايد التي تشعر به هذه الدول تجاه انحيازها السياسي الواضح لإسرائيل؟ هل تستر الإعلام الغربي متعمدا على هذا الخبر؟ أم أن الأمر فعلا مجرد إجراء روتيني متعارف عليه ؟

الخلاصة :

في رأيي أن هذا الإجراء يأتي في إطار التخوف الإسرائيلي من اندلاع مواجهة شاملة في المنطقة وهم لا يريدون أي مخاطرة و لذلك فضلوا تفريغ السفارة ومحاولة إيجاد مقر آمن جدا لها قبل الاستقرار فيه.

في جميع الحالات فإن هذه الخطوة إنما هي مؤشر على تخوف إسرائيل الشديد من الوضع الجديد في مصر والتي لن تكون بأي حال من الأحوال الصديق أو الحليف الذي طالما حما مصالحها على حساب كرامة مصر وموقعها التاريخي بين الأمم. وقد اعترفت صحيفة معاريب الإسرائيلية أن ما حدث يدل على وجود “أزمة” عميقة في العلاقات المصرية الإسرائيلية.

د. كمال المصري

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

Information

This entry was posted on يونيو 25, 2013 by in Politics،تحليلات.

الابحار

%d مدونون معجبون بهذه: